الرئيسية / تنمية بشرية / كيف اتخلص من الروتين وكسر الروتين break the routine

كيف اتخلص من الروتين وكسر الروتين break the routine

كيف يمكن كسر الروتين break the routine الذي أصبح يسيطر على معظم الأشخاص حول العالم وفي وقتنا الحالي أصبح معظمنا يعاني من الروتين والملل اليومي في وقتنا الحالي، حيث استطاع الملل أن يسيطر على حياتنا وتصرفاتنا، مما وصل بنا الحال ان نصبح جماد لا نشعر بأي شيء، حتى الضحك أصبح مقتول وعندما نضحك تكون ضحكة مصطنعة، لن تخرج من روحنا وأصبحنا كائنات يسيطر عليها اليأس والملل من كل الجوانب، لأننا لا نعرف ماذا نريد وماذا نحتاج وما هي أهدافنا وما هي طموحاتنا وما هي الرسالة التي بسببها موجودين نحن في الحياة، فمع تكرار الأعمال اليومية بدون أي تغيير أو حدوث أشياء مثيرة نشعر من خلالها بأنفسنا وكيانه. أصبحنا مبرمجين نكرر نفس الأعمال والاحدث التي نعيشها يومياً بدون ما يحدث أي تغير ولو بسيط،

كسر الروتين

لنشعر من خلاله أننا حققنا إنجاز حقيقي واستطعنا ان نسعد أنفسنا وهذا الأمر لا يجب الاستهانة به أبداً، لأنه مع الوقت سوف يتحول من شيء بسيط إلى أشياء كبيرة تتمكن من السيطرة علينا وتلف حول رقبتنا وتخنق فينا يوماً بعد يوم إلى أن نصل لمرحلة الاكتئاب، مما تختفي السعادة من حياتنا وهذا الأمر لا يجب الاستهانة به ابداً، لأنه قد يتحول تدريجيا إلى التفكير في الإنتحار والسيطرة على تفكيرنا بشكل كلي، لذلك حتى تتمكن من السيطرة على الروتين والملل يجب أن تعرف الأسباب الرئيسية لوصلك لتلك المرحلة، حتى تتلاشى الروتين من حياتك نهائياً.

أسباب الروتين:

الروتين والملل في الحياة

 

يهرب معظم الناس من كسر الروتين break the routine بسبب الخوف من التغيير والخوض في التجارب الجديدة، بسبب الخوف من الألم من ما يحدث له من هذه التجارب، يخاف الشخص من الدخول في هذه التجارب ويسأل نفسه أيضاً قبل الخوض في أي تجربة هل سوف أتمكن من الخروج من تلك التجربة بدون فشل أو أي خسائر أم سوف تأذي نفسيتي روحي وأشعر بالندم الشديد بسبب الدخول في هذه التجربة.

 

  • من الممكن أن يسيطر الروتين على بعض الناس دون ما يشعرون بذلك، لأن ليس كل من يقع في شبكة الروتين يعلم ذلك، فهناك من ينشغل بأعماله اليومية التي تتشابه بعضها ولا يحدث فيها أي أشياء جديدة مثيرة، لذلك لا يستيقظ منها إلا إذا استخدم أسلوب التمرد على الوضع الحالي.
  • الاعتقاد الخاطئ لدى البعض أن كسر الروتين قد يتطلب العيش ببزخ وإهدار المال، لكن عليك معرفة أنه يمكنك أن تتخلص من الروتين بأقل الامكانيات وبأبسط السلوكيات التي يمكنك القيام بها فقد عليك أن تتخذ قرار التخلص من الروتين.
  • بعض الأشخاص يميلون للاستقرار وعدم التجديد والخوض في التجارب، مما يسحبهم الروتين إلى مستنقع الملل واليأس دون ما يشعرون بذلك إلا في نهاية المطاف، نصيحتي لكم الأستقرار ليس سيء، لكن يجب أن تفرق بين الاستقرار والروتين،  
  • فأنت لست بصحة جيدة فقط لمجرد ان لديك عمل واسرة ومنزل فيجب أن يكون لديك الشغف للعيش والرغبة في التطلع الى كل ما هو جديد بل والجرأة في تجربة الجديد.
  • عدم وجود هدف وكيان تسعى لتحقيقه أقوى أسباب الإصابة بالروتين.
  • شَغلك لمهن غير مناسبة لك ولا ترغب فيها يعد من أكبر أسباب الشعور بالروتين.

انواع الروتين:

الحياة الزوجية و الروتين

كسر الروتين break the routine للروتين صور واشكال كثيرة ولكنها تأخذنا لنفس المطاف كـ:

روتين العمل يصيب الروتين الأشخاص بسبب العمل وتكرار المهام نفسها بنفس الطريقة، مما يجعلهم كارهين للمهنة وهذا أمر شائع ولكن ايضا له حل

روتين المؤسسات التعليمية من جامعات ومدارس فيصاب طلاب عدة بالروتين بسبب القيام أيضا بالخطوات نفسها في التدريس والتعلم وهي ليست فقط مسؤولية الطالب فهي مسئولية المعلم أيضا

روتين الأعمال المنزلية قيام العديد من ربات البيوت والمنازل بالأعمال التنظيمية يصيبهم بالروتين والملل

روتين الأشخاص، بعد رؤيتك الدائمة لشخص ما يصيبك ايضا بالروتين تجاهه لدرجة وصولك الى عدم الرغبة في رؤيته

اضرار الروتين

الروتين والاكتئاب

عد كسر الروتين break the routine يسبب الروتين اليومي قلة النشاط واحساسك بـ الخمول وعدم الرغبة في انجاز اي شئ

يصيبك بالطاقة السلبية التي تشعرك دائما بالغضب والضجر وعدم الرضا

نظرتك للكثير من الأمور الحياتية ستكون متشائمة وسـ تصاب أفكارك بالسلبية وستجد السؤال الأكثر تداولاً لعقلك لماذا نعيش؟!

فقدان الشغف بأي شئ حتى الشغف بالحياة

الإصابة بالاكتئاب وهي آخر محطات الروتين التي لا بد من معالجتها قبل الوصول الى تلك المرحلة

علاج الروتين:

السيطرة على الروتين

من أهم الطرق التي تجعلك تعالج الروتين  ويحدث كسر الروتين break the routine  وتسيطر عليه هو البحث عن هدف وكيان وإثبات ذاتك وهذا يحدث في حالة واحدة فقط عندما تدخل في العديد من التجارب و تجرب أشياء ومهن كثيرة، حتى تستطيع أن تشعر بنفسك في مهنة معينة وسوف تكتشف ذلك من خلال مراقبة تصرفاتك ومواقفك والأشياء التي تحب تنفذها وتشعر بنفسك فيها، فعندما يكون لدينا هدف نسعى إليه سوف نشعر أننا عايشين لهذا الهدف، مما نسعى لتحقيقه بجميع الطرق، حتى نصل لهذا الهدف في النهاية.

 

عليك تغيير تفاصيل يومك حتى لو كانت بسيطة فإذا كنت تستيقظ يوميا بميعاد معين قم بالاستيقاظ مبكرا عنه ساعة مثلا، تناول اطعمة مختلفة اذا كنت اعتدت على السير في طريق معين قم بتغييره بآخر

يمكنك ان تمارس رياضة المشي لمدة 30 دقيقة أو ساعة قبل الذهاب الى العمل والاستمتاع بهواء الصباح الباكر، لأن تلك الرياضة تساعد على إخراج الطاقة السلبية واستبدالها بالطاقة الإيجابية.

إذا كنت مواظب على مشاهدة برامج معينة قُم بـ تبديها ببرنامج آخر، أو من الممكن تدخل على قنوات اليوتيوب التي تعلم لغات مختلفة او اذا كنت مواظب على مشاهدة التلفاز كل مساء قم بتغيير هذا السلوك بالاستماع الى الراديو مثلا أو قراءة كتاب او جريدة.

إذا كنت يوميا تقوم بالعمل بنفس الطريقة وبنفس الخطوات عليك تغيير تلك الخطوات بتبكير بعضها وتأخير بعضها أي أن تبدأ بالمهام التي من المعتاد أن تنتهي بها وتنتهي بالمهام التي تبدأ بها

اما بالنسبة لـ روتين الدراسة ومؤسسات التعليم فعلى الطالب أن يدرس بطريقة ابداعية غير روتينية ولا يعتمد على الحفظ والتلقين فـ استخدام العقل، بل يعتمد على الفهم لأنه سيكون أمر ممتع حقاً وايضا على القائمين بالتدريس كسر روتين طلابهم بالشرح بشكل مختلف تغيير وتيرة صوتك ومن الأفضل أن تتناقش معهم فيما قمت بتدريسه لأن المشاركة تكسر الروتين

اذا كانت لديك المقدرة المالية على التنزه والسفر فعليك المواظبة على ذلك وتخصيص يوم لاسرتك او لاصدقائك وبالطبع عدم اعتيادك على الأماكن نفسها حتى لا تقع في فخ الروتين

الروتين يسبب الاكتئاب

من الجيد ممارسة الرياضة، لأنها لها العديد من الفوائد الجسدية والنفسية، فهي تخلصك من الطاقة السلبية وايضا تعمل على كسر الروتين كـ ممارسة اليوجا ورياضة الركض والمشي وممارسة رياضة رقصة الزومبا وغيرها

ابداً الآن نفذ عكس الأشياء التي تعودت على تنفيذها يومياً وأهم شيء الهدف ثم الهدف ثم الهدف يجب أن يكون لك هدف تسعى لأثباته، حتى تشعر بنفسك وكيانك، لأن الله سبحانه وتعالى جعل لكل شخص قدرات ومميزات يختلف بها عن الشخص الآخر، حتى يتمكن أن يثبت نفسه ويخرج من دائرة الروتين اليومي والإحباط واليأس.

عن hussein

شاهد أيضاً

تعريف الخيال في علم النفس

قوة الخيال في علم النفس هي  قوة تعويضية تساعد على اتخاذ الخيار، كما تعلم بدلاً …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *