الرئيسية / الرجل و المرأة / كيف أتصرف مع طفلي العنيد وما هي أسباب العناد عند الأطفال؟

كيف أتصرف مع طفلي العنيد وما هي أسباب العناد عند الأطفال؟

يمتلك أغلب الأطفال عادات سيئة ومتعبة للأبوين ويحدث ذلك في أعمار مختلفة ولأسباب مختلفة , فقد يفعل ذلك تقليداً لما يراه أمامه أمن أبويه أو أقرانه , أو ربما بسبب عادات وراثية ,أو ليحاول الحصول على مايريده فيتبع بذلك عدة أساليب : كالصراخ المستمر , العناد , البكاء بهستيريا , الضرب , وغيرها الكثير .

ومن اكثر العادات السيئة التي يعاني الاهل منها مع أولادهم هي عادة العناد .

ماهو العناد : هو عدم استجابة الطفل لطلبات الغير وبمعنى آخر إصرار الطفل على فعل مايرغب به.

تقول الدكتورة صفاء عبد القادر أخصائية الطب النفسى، إن العناد يأتى بسبب إضرابات فى السلوك، وقد يكون لفترة أو نمطا ثابتا من سلوك وشخصية الطفل.

ماهي الأسباب التي تجعل الطفل عنيد؟:

تحدثت الدكتورة صفاء عن أسباب العناد عند الأطفال قائلة:

1- طلب الآباء لأوامر غير متناسبة مع الواقع مثال إصرار الأم على ارتداء ملابس ثقيلة مع جو دافئ فيكون رد فعل الطفل هو العناد. أو إصرار الأم على تناوله الطعام وهو شبعان.

2- كثير من الأسر تهمل تعليم الطفل  الاعتماد على النفس فيحاول هو الاعتماد على نفسه فيلجأ للعناد . محاولاً بذلك الحصول على استقلاله.

3-اعتماد الأهل على الأوامر وتدخلهم فى كل كبيرة وصغيرة ويضاف على ذلك القسوة فى التعامل فيلجأ الطفل للعناد ردا منه على هذه التصرفات.

4- يخطأ الاهل في تربية رغبات الطفل عند عناده , فيتخذ من ذلك وسيلة لتنفيذ طلباته.

5- كثرة الترديد على مسامع الأبناء(أنت عنيد!) أو (إنك عنيدٌ جدا!ً) وخاصة أمام الآخرين؛ لأنه كثرة ترديد هذه الكلمات ترسخ في ذهن الطفل فكرة أنه طفل عنيد فيستمر بالتصرف وفقاً لذلك.

6- التساهل المبالغ فيه مع الطفل وتدليله الزائد واعتياده أن رغباته ستنفذ مهما كانت.

7- تقليده للكبار في عنادهم وعصبيتهم.

8- أصرار الوالدان على تنفيذ طلباتهم دون شرحهم للطفل لم يجب عليه فعل ذلك.

علاج العناد عند الأطفال:

اقترحت الدكتورة صفاء عبد القادر بعض الحلول لحل مشكلة العناد عند الاطفال فيما يلي:

1- يجب عدم الإكثار من الأوامر للطفل وعدم إرغامه على الطاعة، فيجب على الأهل أن يكونوا مرنين فى طريقتهم مع الطفل، ويجب مخاطبة الطفل بالحب والحنان والاحتواء.

2- يجب على الأهل الصبر فى التعامل مع الطفل العنيد، لأنه ليس أمرا سهلا ويتطلب الحكمة فى التعامل معه ويجب تجنب ضربه لأن ذلك سيزيد من عناده.

3- يجب على الأهل مناقشة الطفل العنيد بالعقل كإنسان كبير ويوضح له النتائج السلبية التى تنتج من أفعاله بسبب عنده.

4- يجب اللجوء للعاطفة فى التعامل مع الطفل العنيد، مثال للتعامل معه “إذا كنت تحبنى لا تتكلم بهذه الطريقة فأنا أحبك”.

5- فى حالة عدم الفائدة معه بطريقة العقل وطريقة العاطفة، فيجب حرمانه من أى شىء محبب له ويكون الحرمان بعد سلوك الطفل للعند مباشرة.

هناك أيضاً بعض النصائح من الأخصائين  للتعامل مع الطفل العنيد تقول:

  •   يجب  التعرف على سبب العناد قبل اللجوء للعقاب.
  •   عدم توبيخ الطفل أمام الآخرين، لأن ذلك يضعف من ثقته في نفسه ويزيد عناده.
  •      توفير النموذج والقدوة الحسنة وضرب أمثلة لشخصيات يحبها الطفل.
  • ينصح باستخدام القصة لإكساب الطفل القيم والسلوكيات الإيجابية، ويفضل أن يكون أبطالها من الحيوانات المحببة إليه ويمكن أيضاً لعب الدور معه.
  •   عند التحدث إلى الطفل لابد من النظر في عينيه وإستخدام عبارات محددة وبسيطة ومناسبة لعمره لقدراته العقلية.
  •   عدم إظهار الأهل مشاكلهم الخاصة أمام الأبناء.
  •   الثبات في المعاملة وعدم التمييز في المعاملة بين الأبناء.
  • يجب على الوالدين  تجاهل السلوك الغير مرغوب فيه لأن التعليق على السلوك السلبي يؤدي إلى تعزيزه.
  •   إتباع إسلوب الثواب والعقاب، وتقديم المكافأة عند القيام بسلوك مقبول وسحبها عند القيام بسلوك غير مقبول.

أخيراً

تشيرالدكتورة صفاء  عبد القادر إلى أن العناد يعتبر شيئا طبيعيا فى مرحلة النمو النفسى، وهذه المرحلة تساعد الطفل على الاستقرار واكتشاف نفسه وقدراته، وإمكانياته فى التأثير على الآخرين وفيهم، فلهذا ليس كل عناد مرض.

عن bdolany

شاهد أيضاً

حقائق واقعية في علم النفس يجب أن تعرفها

حقائق واقعية في علم النفس يجب أن تعرفها

هناك العديد من الصفات والطبائع النفسية التي نتصف بها نحن ومن حولنا لكن ربما نجهلها …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *