الرئيسية / معلومات تاريخية / قصة الزومبي الحقيقيه التى لم يظهرها التاريخ

قصة الزومبي الحقيقيه التى لم يظهرها التاريخ

زومبي ليس موت أحياء كما عرفها الغرب بل قائد عظيم من المسلمون الأفارقة تعرف عليه

 

زومبي من المعروف عنهم في جميع أنحاء العالم إنهم موتى أحياء استطاعوا أن يبعثه مرة أخرى الى الحياة  بواسطة السحر الأسود مثل ما صورته افلام هوليود، لكن الذي لا يعرفه الكثير عن زومي أنه قائد مسلم دافع عن الإسلام طوال حياته وكان مجاهد شجاع واستطاع ان يحارب البرتغاليين في عز قوتهم، فهو من اصول افريقية كان يمتلك الشجاعة والإصرار، مما استطاع ان ينشئ مستوطنة متكاملة للمسلمين، لكن للأسف لم تدوم كثيراً تعرف على قصة زومي الحقيقية في النقاط التالية

قصة الزومبي الحقيقيه

زومبي في عالمنا المعاصر معظم البشر شاهدوا أفلام الزومبي التي بدأت هوليوود إنتاجها منذ عام ١٩٦٨ ولكن إذا أخبرت أي شخص الآن بأن زومبي هو قائد شجاع مسلم من أفريقيا سوف يضحك عليك المزيد

بل ويهزقوا بك، فهو للآسف قصة كاذبة خادعة استطاع الغرب أن يقنع بها العالم حتى اليوم

ولكن بالعودة إلى الوثائق التاريخية البرازيلية عام ١٥٣٠ أظهرت ان كل الأفارقة الذين جاء بهم بعبيد إلى البرازيل

كانوا أصولهم إسلامية وخلال ٤٠ عاماً تم نقل ١٤ الف مسلماً مستضعف إلى البرازيل .

في ذلك الوقت

كانت البرازيل تحت حكم البرتغال، حيث اقتلعت هؤلاء المسلمون بالقوة من أراضيهم ليكونوا خدم مسخرين وينقلون من أفريقيا إلى البرازيل

وفي عام ١٥٧٩ وتحت سيطرة الظلم والإستبداد لجأ بعض الأفارقة لهروب إلى الأدغال والغابات وإنشاء مجتمعات خاصة بهم وبالفعل تم بناء مستعمرة باهيا”

 

تاريخ زومبي للدفاع عن مستعمرة بالماريس :

زومبي البرازيل

الماريس هي مستعمرة  تضم المئات من الأفارقة استطاعوا ان يبنى فيها مستوطنة ومنازل، لكن  عندما علم بذلك المستعمر البرتغالي كان رد فعله قاسي للغاية، حيث كان يملك مدفعية ثقيلة وصلاحاً قوياً ومع ذلك

لم تستطيع القضاء على تجمعات الأفارقة بشكل كاملاً، حيث كانوا متمسكين بكلام الله وشريعة الإسلام فازداد عددهم وزادت قوة إرادتهم وعزيمتهم

وفي عام ١٦٠٥ إعلان ثورة التحرير فكان من أهم إنجازاتها توحيد الأفارقة فى منطقة بالماريس

شمال البرازيل واستطاعوا تأسيس كيان للمسلمين يدعي برباريس وصل عددها ثلاثين ألف معظمهم من السود وتم إختيار جانجا زومبا كقائد لهم وبعد صراع طويل بين زومب والبرتغاليين عرض الحاكم البرتغالي “بيدرو ألميدا معاهدة الصلح مع بالماريس

و تحرير جميع العبيد إذا أعلنت بالماريس انطوائها تحت السلطة البرتغالية وافق زومبا ، ولكن أحد القادة الشباب الذي كان يدعي زومبي لم يوافق على الاتفاقية

لأنه لم يكن يثق بالسلطة والحكام البرتغاليين .

وفي عام 1678 قاده زومبي المعارك ضد البرتغاليين ولم تستطع السلطات البرتغالية إيقاف مد المسلمين إلا بعد مقاومة طويلة، حيث

انتشرت وتوسعت دولة المسلمون في البرازيل، لكن هذا الأمر لم يعجب النصارى .

اتحد النصارى على هدم الدولة، وشنت عدة حملات صليبية على مدار عشرات السنين

وبسبب كثرة الحملات النصرانية بدأت الدولة تدريجياً تضعف، مما أدي إلى كثرة الخيانات وسقطت الدولة  وفي العشرين من نوفمبر من عام ١٦٩٥ تم قتل قائد المسلمين العظيم زومبي والتمثيل بجثتها .

وعندما عثر البرتغاليون على زومبي تعاملوا مع جثمانه بهمجية، حيث قطعوا رأسه وأعضاء جسمه وشوهوه وعرضوا جثمانه المشوه للعالم

ثم تعاملوا مع أتباعه بالقتل والبيع في سوق العبيد .

زمبي وسقوط مستوطنة بالماريس:

قصة الزومبي الحقيقيه

و سقطت بالماريس في النهاية على أيدي البرتغاليين عام ١٦٩٤

وبسبب الخيانة استمرات إبادة المسلمين لعقدين من الزمن، وليس ذلك فقط فتم وضع خطة خبيثة استمرت إلى يومنا هذا وهي تشويه صورة قائد المسلمين العظيم زومبي حتى لا يذكره التاريخ، فعمدت “الصهيوصليبية ” بقيادة الكنسية على حملات إعلامية تظهر فيها شخصيات الزومبي بأبشع الصور والأفعال الوحشية وظهور البطل زومبي والمسلمين أجمعياً بأبشع صورة ، والفلسطينيين خاصة، وهذا ما نجده في الأفلام السينمائية والإلكترونية ، فليس مستنكراً على العدو أن يتعامل مع عظماء الإسلام بهذا الحقد، إنما العيب على المسلمين عندما جهلوا عظمائهم وضيعوا مجدهم فضاعوا وسعوا إلى تمجيد الفرعون الخبيث الذي يكره دينهم .

لم تكن ثورة زومبي هي الثورة الوحيدة ضد المستعمر البرتغالي ولا مستوطنات بالماريس هي الوحيدة ايضاً فقد حدثت سلسلة من الثورات امتدت على مدى قرون،  حتى غاية العقود الأولى من القرن التاسع عشر

الزومبي حقيقة ام خيال

وفي هذه الأيام يعرف الجميع الزومبي على أنهم الأموات الأحياء الذين عادوا للحياة بواسطة السحر الأسود

وعلى إنهم عبادة الفوته الأفريقية وذلك وفقاً لما تمت تروجي في أفلام هوليوود منذ بداية عام ١٩٦٨ وظل الكثيرون من الناس لا يعلمون بأن زومبي هو القائد المسلم الذي رفض الظلم والاستبداد ضد الإستعمار البرتغالي واستطاع ان يقوم بثورة لصالح العبيد الأفارقة المسلمون ضد المستعمر البرتغالي .

شارك المعلومة حتى يعلم الجميع من هو زومبي الذي شوه العالم الغربي .

 

عن hussein

شاهد أيضاً

من هو زعيم ثورة القاهرة الثانية ضد الفرنسيين

عندما احتل الفرنسيون مصر 1798 كان مصطفى البشتيلي تاجرًا ثريًا ويمتلك “وكالة” لبيع الزيوت في …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: ممنوع النسخ من موقع اكتشف حالك