الرئيسية / تنمية بشرية / سبب صادم معلمة تقول لطلابها أحبكم جميعاً إلا أنت ايها الطالب

سبب صادم معلمة تقول لطلابها أحبكم جميعاً إلا أنت ايها الطالب

معلمة قالت لجميع تلاميذها أحبكم جميعاً وأتمني لكم مستقبل رائع إلا طالب واحد والسبب صادم

” تيدي ستورد ” قصة أشهر طبيب في العالم

سلام الله عليكم هذا المقال ليس مجرد كلمات نقرأها و نستمتع بقراءتها وإنما حكمة ودرس رائع تجعلنا لا نحكم على الأشياء ولا الشخصيات من الباطل ولابد من معرفة الأسباب الرئيسية التي أدت في تكوين شخصية كئيبة انطوائية عدوانية تكره الناس وتميل للوحدة وتتمنى الموت كل ثانية .

ذات يوم وقفت معلمة الصف الخامس الإبتدائي وألقت على التلاميذ جملة فجأة ! وقالت أيها التلاميذ اني أحبكم جميعاً وأتمني لكم مستقبل باهر إلا أنت أيها الطالب ” تيدي ”  لا أحبك، لأنك طالب لا تهتم بدروسك وملابسك دائماً شديدة الاتساخ و رائحتك كريهة ومستواك الدراسي دائماً في النازل وسيء جداً تكره زملائك وتحقد عليهم .

نظر إليها “تيدي ” بحزن شديد ولم يقول لها ولا كلمة .

لماذا قالت المعلمة هذه الكلمات القاسية لتيدي ؟

تيدي اشهر جراج في العالم لعلاج السرطان

بالفعل هذا الحكم قاسياً لدرجة كبيرة إحراجه أمام زملائه وشعور بالحزن الشديد عندما شعر أن مدرسته الذي يحبها ويقدرها تكره كرهاً شديداً  

فهذا الحكم القاسي ليس من فراغ منها وإنما له أسباب كثيرة تم ملاحظتها خلال العام الدراسي عن تيدي فهو ( لا يلعب مع زملائه، دائماً ملابسه متسخة، ردود أفعال سلبية وعدوانية ورائحته كريهة يحتاج إلى النظافة الشخصية والاستحمام، حزين وكئيب طول وقت الدراسة في المدرسة ) .

صدفة حولت مصير تيدي وغيرت شعور كره المعلمة تجاه:

ذات يوم كان مطلوب من نفس المعلمة مراجعة السجلات الدراسية للسوك طلاب الطب الإبتدائي وأثناء مراجعتها للملفات ظهر شئياً لها خارج تماماً عن توقعتها ملف الطالب ” تيدي ” وفجأة شعرت بذهول عندما قرأت التقرير المكتوب عنه من مدرس الصف الأول الإبتدائي، حيث قال (  تيدي طفل ذكياً موهوب يؤدي عمله بعناية و نتمني له مستقبل عظيم ) .

أما مدرس الصف الثاني قال ( تيدي تلميذاً جيد ومحبوب لدى زملائه ولكنه منزعج وحزين جداً بسبب اصابة والدته بمرض السرطان ) .

لكن معلم الصف الثالث كتب ( لقد كان على وفاة والدته وقعاً صعباً عليه وبذل كل جهد حتى يتخطى هذه الازمة، لكن للأسف والده لم يكن يساعده ولا يهتم به والحياة في منزله أصبحت صعبه بعد وفاة والدته خصوصاً أنه طفلاً يحتاج إلى رعاية كاملة وهذه كل السلبيات أثرت عليه بشكل كلي ) .

بينما مدرس الصف الرابع قال هذا الطفل ( سلبي بشكل كبير لا يحب مشاركة زملائه وانطوائي للغاية ولا يبادر الرغبة في الدراسة ولا يحب مشاركة زملائه وقت النشاطات و ينام أثناء الدرس ) .

هنا شعرت المعلمة بالندم الشديد والخجل من نفسها وأدركت المشكلة وغيرت موقفها تماماً وشعورها تجاه “تيدي” .

هدية تيدي للمعلمة:

 

ذات يوم كان عيد ميلاد المعلمة،  تجمع كل التلاميذ على شراء هدية قيمة للمعلمة ثم اشترى لها مجموعة من الهدايا المذهلة ملفوفة بأشرطة جميلة جذابة اللون، إلا الطالب ” تيدي” كانت هديته ملفوفة بكيس من أكياس البقاله تألمت المعلمة وهي تفتح الهدية وضحك جميع التلاميذ على هديته وهي كانت عبارة عن عقد مكون من ماسة ناقصة الأحجار وزجاجة عطراً ليس فيها إلا الربع، توقف التلاميذ عن الضحك عندما عبرت المعلمة عن إعجابها بجمال العقد والعطر وشكرت ” تيدي ”  بحرارة وارتدت العقد ووضعت رشه من العطر على ملابسها .

و ذات نفس اليوم لم يذهب تيدي إلى المنزل مباشرة بعد اليوم الدراسي ولكن إنتظر المعلمة حتى يقول لها ( إن رائحتك اليوم مثل رائحة والدتي عندها انفجرت المعلمه بالبكاء،  لأن تيدي أحضر لها زجاجة عطراً والدته الراحلة ووجد في معلمته رائحة والدته الذي فقد من بعدها الحب والحنان والعطاء والاهتمام والأمومة الذي يتمناها كل طفل   .

 

تغيير مصير تيدي:

تغيير مصير تيدي ستودارد من طالب فاشل إلى اشهر جراح في العالم

منذ لك اليوم اهتمت المعلمة بتيدي اهتماماً خاصاً وبدأ عقله يستعيد نشاطه،  و في نهاية السنة أصبح من أكثر التلاميذ تميزاً في الفصل .

وفي يوم من الأيام إرسل تيدي لمعلمته رسالة شكر كتب لها ( أنتي أفضل معلمة قابلتها في حياتي )

فردت عليه برسالة وقالت ( أنت من علمني كيف أكون معلمة جيدة )

وبعد ثلاثة عشر سنة فجأة هذه المعلمة بتلقيها  دعوة من كلية الطب لحضور حفل تخرج الدفعة موقعة باسم  ابنك ” تيدي ” فحضرت وهي تضع ذات العطر و ترتدي ذات العقد .

هل تعلم من هو تيدي الآن! هو  ” تيدي ستودارد “

 أشهر طبيب بالعالم ومالك مركز ستودارد

لعلاج السرطان .

 

كم طفل دمرته مدارسنا بسبب سوء التعامل كم تلميذاً هدمنا شخصيته وكم طفلنا يحتاج عناية طويلة من أمه وأبيه لكى يصبح دكتوراً أو مهندساً أو معلماً .

فالقليل من العناية والحب والإهتمام ممكن أن يصنع معجزة حقيقة ويحول حياة إنسان بائس تعيس كئيب كاره الحياة  إلى إنسان سعيد ناجح متميز ومتفائل للحياة .

عن hussein

شاهد أيضاً

الشعور بالوحدة العاطفية

الشعور بالوحدة العاطفية ماذا يخطر في بالكم عندما تمرون بذلك! شعور الوحدة أحساس صعب على …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *