الرئيسية / الرجل و المرأة / خل التفاح من أفضل الوصفات للتنحيف

خل التفاح من أفضل الوصفات للتنحيف

لا شك أن خل التفاح من أشهر المكونات الطبيعية على مستوى العالم أجمع، حيث يكثر استخدامه في الكثير من الأغراض العلاجية، والأغراض الجمالية للبشرة والشعر، وأيضاً في أغراض الطهي المختلفة، ولكن هل يمكن استخدام خل التفاح للتنحيف وإنقاص الوزن؟ وما هي فوائد خل التفاح للتخسيس وحرق الدهون؟ كيف أستعمله ؟ وماهي أضراره ؟هذا ما سنناقشه في هذا المقال، فتابع معنا عزيزي القارئ.

ما هو خل التفاح؟

يتكون خل التفاح خلال عملية التخمر من خلال خطوتين، أولاً يتم سحق التفاح مع الخميرة حتى يتحول السكر إلى كحول، ثم يتم إضافة البكتيريا لتخمير الكحول في حمض الأسيتيك، وعادة ما يستغرق إنتاج خل التفاح التقليدي حوالي شهر واحد، ولكن هناك بعض المصنعين يسرعون من العملية بحيث يستغرق الأمر يوماً واحداً فقط، إن حمض الخليك هو العنصر النشط الرئيسي لخل التفاح.

كيف يعمل خل التفاح على التنحيف؟

يحتوي خل التفاح على حمض الأستيك وهو حمض دهني قصير السلسلة يذوب في الأسيتات والهيدروجين في الجسم، بالتالي يعمل على إنقاص الوزن من خلال:

  • يخفض مستويات سكر الدم: يعمل الحمض على تحسين حمض الخليك الذي يعزز من قدرة الكبد والعضلات على تناول السكر من الدم.
  • يقلل مستويات الأنسولين: يقلل حمض الأسيتيك أيضًا من نسبة الأنسولين ويحولها إلى الجلوكاجون، التي تساعد بدورها على حرق الدهون.
  • يحسن الأيض: أظهرت دراسة أن حمض الأسيتيك يقوم بزيادة في إنزيم (AMPK)، الذي يعزز حرق الدهون ويقلل إنتاج الدهون والسكر في الكبد.
  • يقلل من تخزين الدهون: أثبتت دراسات البدانة، أن الأشخاص المصابين بداء السكري، عندما تناولوا خل التفاح ساهم ذلك في التقليل من أوزانهم عن طريق منع تخزين الدهون في البطن ودهون الكبد.
  • يحرق الدهون: عندما يستعمل خل التفاح مع نظام غذائي غني بالدهون، فإنه يعمل على زيادة الجينات المسؤولة عن حرق الدهون، مما يراكم الدهون بشكل أقل.
  • يثبط الشهية: تشير دراسة أخرى إلى أن الأسيتات قد تقلل من المراكز في الدماغ التي تتحكم في الشهية، والتي يمكن أن تؤدي إلى انخفاض استهلاك الطعام.
  • يعزز من الامتلاء: خل التفاح قد يعزز الامتلاء، ويقلل من السعرات الحرارية. ففي إحدى الدراسات التي أجريت على 11 شخص، كان لدى أولئك الذين تناولوا الخل مع وجبة عالية الكربوهيدرات استجابة سكر أقل بنسبة 55٪ بعد ساعة واحدة من تناول الطعام.
    في دراسة أخرى صغيرة، فإن تناول خل التفاح مع الوجبة النشوية يبطئ بشكل كبير إفراغ المعدة، هذا أدى إلى زيادة مشاعر الامتلاء وخفض مستويات السكر والأنسولين في الدم.
  • يقلل الشهية: يمتلك خل التفاح خاصية تثبيط الشهية، كما أنه يبطئ من معدل الطعام المتواجد في معدتك.

دراسة تؤكد فوائد خل التفاح للتنحيف:

في هذه الدراسة التي استمرت 12 أسبوعًا، استهلك 144 شخص بالغ ياباني من البدناء إما ملعقة طعام (15 مل) من الخل، أو ملعقتين (30 مل) من الخل كل يوم، وذلك مع تقييد تناولهم من الكحول، ولكن على خلاف ذلك استمر النظام الغذائي والنشاط المعتاد طوال فترة الدراسة، وظهرت النتائج كالآتي:

أولئك الذين استهلكوا ملعقة طعام واحدة (15 مل) من الخل يومياً لديهم المتوسطات التالية:

  • فقدان الوزن: 2.6 رطل (1.2 كجم).
  •  انخفاض في نسبة الدهون في الجسم: 0.7 ٪.
  • انخفاض في محيط الخصر: 0.5 في (1.4 سم).
  • انخفاض في الدهون الثلاثية: 26 ٪.

وفي الآتي نتائج المجموعة التي كانت تستهلك ملعقتين كبيرتين (30 مل) من الخل يومياً:

  • فقدان الوزن: 3.7 رطل (1.7 كجم).
  •  انخفاض في نسبة الدهون في الجسم: 0.9 ٪.
  • انخفاض في محيط الخصر: 0.75 في (1.9 سم).
  • انخفاض في الدهون الثلاثية: 26 ٪.

فوائد خل التفاح للتخسيس عن طريق زيادة الشبع:

في إحدى الدراسات الصغيرة التي أُجريت على 11 شخصاً، كان لدى الأشخاص الذين تناولوا الخل مع وجبة عالية الكربوهيدرات، استجابة سكر أقل بنسبة 55% بعد تناول الطعام بساعة واحدة، كما قل استهلاك السعرات بنسبة 200 إلى 275 سعر حراري في باقي اليوم.

بالإضافة إلى التأثير المثبط للشهية لحمض الأسيتيك، فقد تبين أن الخل يبطئ من معدل الطعام الذي يترك المعدة، أي يبطئ من عملية الهضم، حيث أنه في دراسة أخرى صغيرة، فإن تناول خل التفاح مع وجبة نشوية قد أبطأ بشكل كبير معدل إفراغ المعدة، هذا أدى إلى زيادة مشاعر الشبع والامتلاء، وخفض مستوى السكر والأنسولين في الدم.

كيف تضيف خل التفاح إلى حميتك؟

إذا اخترت ان تضيف خل التفاح إلى برنامج الحمية الخاص بك، يمكنك إضافته بطريقتين:

  1. استخدامه مع زيت الزيتون في تحضير السلطة، حيث أنه يثبت بشكل خاص مع الخضار الورقية والخيار والطماطم.
  2. يمكنك ببساطة مزجها في الماء وشربها، ومن المهم مزجها بالماء، لأن الخل غير المخفف قد يحرق داخل الفم والمريء.

وعندما تضيف خل التفاح إلى الاطعمة أو المياه احرص على اتباع النصائح التالية:

  • إن كمية خل التفاح المستخدم في إنقاص الوزن هي 1-2 ملعقة طعام (15-30 مل) في اليوم، ممزوجة بالماء، لا ينصح باستخدام أكثر من ذلك بسبب التأثيرات الضارة المحتملة عند الجرعات العالية.
  • من الأفضل توزيعه على 2-3 جرعات طوال اليوم، وقد يكون من الأفضل شربه قبل الوجبات.
  • لا تأخذ أكثر من ملعقة طعام واحدة (15 مل) في المرة الواحدة، لأن تناول الكثير في جلسة واحدة قد يسبب الغثيان.
  • قد توفر أنواع أخرى من الخل فوائد مماثلة، ولكن احرص على شراء المنتج الذي يحتوي على حمض الأستيك، للحصول على فوائد جيدة.

تحضير خل التفاح للتنحيف:

لتحصل على مكونات صحية، يمكنك تحضير خل التفاح في المنزل عن طريق اتباع الخطوات التالية:

  • قطع التفاح واسحقه مع الخميرة لتحويل السكر إلى كحول.
  • إضافة الخميرة لتخمير الكحول في حمض الأسيتيك.
  • يستغرق إنتاج خل التفاح الطازج حوالي شهر واحد، على الرغم من أن بعض المصنعين يسرعون العملية بشكل كبير بحيث يستغرق الأمر يومًا واحدًا فقط.

حوالي 5-6٪ من خل التفاح يتكون من حمض الأسيتيك، كما يحتوي أيضًا على كميات مائية وكمية ضئيلة من الأحماض الأخرى، مثل حمض الماليك.

 

الآثار الجانبية لكثرة استخدام خل التفاح الطبيعي:

إنّ تناول خلّ التفاح بكميّات مناسبة له فوائد عدّة إلّا أنّ الإفراط في استهلاكه قد يؤدي إلى ظهور آثارٍ جانبية حيث من الممكن أن يكون بعضها خطيرة، وفيما يأتي توضيح لبعض الآثار الجانبية لكثرة استخدام خل التفاح الطبيعي:

  • التأخر في إفراغ المعدة حيث يعمل على إنقاص معدل خروج الطعام من المعدة وانتقاله إلى أجزاء الجهاز الهضمي الأخرى، هذا قد يؤدي إلى ارتفاع نسب حدوث التهابات المعدة.
  • الشعور بالشبع وبالتالي يعمل على تقليل الشهية وانخفاض السعرات الحرارية، قلة الشهية وقلة تناول الطعام قد يؤدي إلى عسر الهضم.
  • انخفاض مستوى البوتاسيوم والتأثير على صحة العظام.
  • تآكل مينا الأسنان الذي يؤدي إلى ضعف وتسوس الأسنان بسبب تأثير حمض الخليك الموجود بتركيز في خل التفاح.
  • احتمالية حدوث حروق في الحلق والمريء.
  • احتمالية حدوث حروق للجلد عند تطبيقها دون تخفيف وشكلٍ مباشر على الجلد.
  • تناول بعض الأدوية مع خل التفاح قد يسبب آثارًا جانبية، مثل مرضى السكري الذين يأخذون الإنسولين أو محفزات الإنسولوين قد يؤدي تناولهما مع الخل إلى انخفاضٍ في مستوى سكر الدم، كذلك تناول أدوية خفض البوتاسيوم مع الخل قد يسبّب خفضه أكثر من المطلوب.

تحذير هام:

من كل ما سبق نستنتج أن استخدام خل التفاح للتنحيف وفقدان الوزن الزائد، وحرق دهون الجسم من الممكن أن يكون فعالاً جداً، ولكن تذكر عزيزي القارئ أن الخل مادة كاوية ومن الممكن أن يسبب التهابات وآثار جانبية أخرى، لذلك يجب استشارة الطبيب حول استخدامه، وعدم الإفراط في تناوله حتى لا يسبب آثار سيئة أنت في غنى عنها.

عن bdolany

شاهد أيضاً

تقشير البشرة والوجه في المنزل بوصفات بسيطة

تقشير البشرة والوجه في المنزل بوصفات بسيطة

تقشير البشرة خطوة مهمة جداً عليك القيام بها بااستمرار لما لها من فوائد كبيرة على …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *