الرئيسية / الرجل و المرأة / الإيجابية معناها وطرق الوصول إليها لعيش حياة هادئة جميلة

الإيجابية معناها وطرق الوصول إليها لعيش حياة هادئة جميلة

يسعى الإنسان مهما كان عمره وفي كل زمان ومكان دائما لعيش حياة هادئة جميلة يحقق فيها كل مايتمنى , فيحاول أ ن يجلب لنفسه ولغيره الخير بكل مايستطيع وأيضاً أن يدفع الضر عن نفسه وعن غيره , وبمعنى آخر أن يكون متحفزاً ومنتجاً وصاحب طموح وهمة عالية , لكن اغلب الناس يرون كل ماذكرناه يصعب جداً الوصول إليه أو الاستمرار فيه ولايعرف كيف يصل لهذه المرحلة.

لاشك أن سلوك الإنسان وقراراته تتعلق بطريقة تفكيره ونظرته للأمور والمتغيرات من حوله , وأن هذه الأفكار التي يحملها تنعكس على سلوكه وحياته لتنتقل من مجرد أفكار إلى واقع يعيشه سواءً كانت هذه الأفكار مشرقة او مظلمة , أي إن كانت أفكاره سوداء فحياته ستكون حتماً مليئة بالبؤس والكآبة والذبول والعكس صحيح إذا كان المرء قوياً ولديه القدرة للتحكم بأفكاره واختيار المفيد منها فتكون بدورها واقعاً يعيشه وهو مفعماً بالحياة والأمل والتفاؤل .

ولعل كل ماذكرناه يدخل تحت مسمى مقالنا اليوم الذي سنتكلم فيه عن الإيجابية.

ماهي الإيجابية:

حقيقة هذه الكلمة تحوي بداخلها على معانٍ كثيرة جداً حاول علماء النفس والمتخصصون صياغتها وإيصالها لنا بتعابير شتى , حتى بدت لي كبحرعميق مليئ بالدرر والآلئ تحتار فيه أيها ستختار , لكن سأحاول التكلم عنها بشكل مبسط يسير .

الإيجابية:

لغة: هي كل مايصدر عن الإنسان من أعمال وأفكار ناجحة وموفقة .

إصطلاحاً :هي الفطرة السليمة للإنسان التي تدعوه لتمثل القيم والأخلاق النبيلة كلصدق والاستقامة والعطاء وحب الغير,فتشعل فيه كل تلك الصفات روح المبادرة والتغيير لنفسه ولمن حوله وتمنحه الانفتاح المشرق نحو المجتمع بأكمله , وأن يدرب نفسه على التخلي عن الأفكار السلبية التي تحد من قدراته والتي تضيع مجهوده في تحقيق مايصبوا إليه .

وبالتالي الإيجابية هي مهارة مثل باقي المهارات التي تكتسب بالتعلم والتطور المستمر، فالأمر كله يندرج تحت عاملين أساسيين هما: طريقة التفكير وطريقة التصرف وكليهما قابل للتغيير والتطوير، أي أن الإيجابية ما هي إلا مزيج من طريقة تفكير الشخص وطريقة تصرفاته التي يسلكها.

حتى أن الله عز وجل قد علمنا مبدأ الايجابية في التفكير وأن ماتتكلم به مع نفسك هو ماستحصل عليه , فعن أبي هريرة رضي الله عنه أن النبي صلى الله عليه وسلم قال :” يقول الله تعالى : أنا عند ظن عبدي بي“، وفي رواية أخرى للحديث :” إن الله عز وجل قال : أنا عند ظن عبدي بي أن ظن بي خيراً فله ، وإن ظن شراً فله “، قال ابن حجر :” أي قادر على أن أعمل به ما ظن أني عامل به .

ومن هنا ندرك أهمية التفكيرالإيجابي فالإنسان يستطيع أن يقرر طريقة تفكيره فإذا اخترت أن تفكر بإيجابية تستطيع أن تزيل الكثير من المشاعر الغير مرغوب بها والتي ربما تعيقك من تحقيق الأفضل لنفسك “
“ويرتبط الاتجاه العقلي الإيجابي ارتباطاً وثيقاً بالنجاح في كل مجال من مجالات الحياة”
والآن بعد ان تعرفنا على هذه الصفة العظيمة سيأتي السؤال الجوهري الذي يبحث عنه الجميع .

كيف أكون شخصاً إيجابياً ؟

  •  التركيز دائما على ما يريده الشخص وليس على ما لا يريده.
  • التركيز على الجوانب المضيئة في حياته، لأن التركيز عليها سيزيد من كمها.
  • اليقين والإيمان بالنجاح وأننا نملك القدرة للوصول إليه وربطه بالمفاهيم الواقعية للسعادة .
  • الحديث الإيجابي مع الذات والابتعاد عن اللوم المستمر للنفس وتأنيبها .
  • المحاولات المستمرة بأخذكل ماهو مفيد من كل المواقف مهما كانت صغيرة أو كبيرة , وبالمقابل مجاهدة الأفكار السلبية ومنعها من التعشيش بداخلنا .
  • تحديد الأهداف والابتعاد عن العشوائية ويكون تحديد الاهداف بما يتناسب مع البيئة والذات والواقع .
  • مساعدة أنفسنا بالوصول للإيجابية وذلك بااختيار الصحبة الصالحة والأشخاص الإيجابيين والابتعاد عن المحبطين.
  • تذكر أن الله خلقنا لنعمر هذه الأرض ونسعى لتطويرها مهما واجهنا من ظروف ومعوقات حالت دون وصولنا إلى مانسعى إليه , تأمل في أحاديث الرسول صلى الله عليه وسلم في قوله :” إن قامت الساعة وبيد أحدكم فسيلة فإن استطاع أن لا يقوم حتى يغرسها فليفعل

قال محمد قطب :” إنها دفعة عجيبة للعمل والاستمرار فيه والإصرار عليه! لا شيء على الإطلاق يمكن أن يمنع من العمل! كل المعوقات.. كل الميئسات.. كل ” المستحيلات “.. كلها لا وزن لها ولا حساب.. ولا تمنع عن العمل.

هذه هي الروح الجبارة المعطاءة الإيجابية التي ينبغي ان يربي عليها المسلم نفسه مستعيناً بالله عز وجل ليحصل على سعادة الدنيا والآخرة .

وتذكرررررررر أن تكون مفكراً إيجابياً يعني ان تقلق بشكل أقل ، وتستمتع أكثر ، وأن تنظر للجانب المضيء بدلاً من أن تملأ راسك بالأفكار السوداء ، وتختار أن تكون سعيداً بدلاً من الحزن ، وواجبك الأول أن يكون شعورك الداخلي طيباً.

عن bdolany

شاهد أيضاً

الحقيقة الصادمة للأهرامات والفراعنة

الحقيقة الصادمة للأهرامات والفراعنة

كثير منا عندما يسمع كلمة الأهرامات أول مايتبادر إلى ذهنه كلمة الفراعنة , هذا مااعتدنا …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *