الرئيسية / عجائب وغرائب / أهم العادات والتقاليد التي كانت موجودة في روما القديمة

أهم العادات والتقاليد التي كانت موجودة في روما القديمة

روما القديمة لم تكن فقط عبارة عن فلاسفة ومصارعين ومسارح،  بل كانت لها عادات غريبة وخارجة عن المألوف التي لم تقرأ عنها من قبل

فالرومان تركوا وراءهم الغاز وعادات  وتقاليد غريبة لم  نقرأ عنها فى كتب التاريخ كن مستعداً عزيز القارئ لتعرف أغرب العادات التى وردتنا عما كان يفعله الرومان في حياتهم اليومية .

أغرب عادات عن الرومان لم يذكرها  التاريخ لم تكن تتوقعها من قبل:

 

في روما القديمة كانوا يشربون دماء المصارعين:

كان الرومان القدماء يشربون دماء المصارعين الذين يقتلون أثناء المصارعة فقط،  فهم يعتقدون أن هذه العادة تزيد من قوتهم فعندما يشربون دماء موته المصارعين سوف يمنحهم نفس القوة التي كانت موجودة في المصارعين قبل قتلهم .

ووصف العديد من المؤلفين الرومان كيف كان يتم جمع دماء المصارعين وبيعهم كدواء

كما كان الرومان يعتقدون أن تلك الدماء هي علاجاً للصرع .

عادة الحواجب المتصلة كانت دليلاً على الذكاء:

كانت الحواجب الكثيفة المتصلة ببعضها في المرأة دليلاً على ارتفاع مستوى الذكاء لديها وكانت السيدات الرومانيات يلجأن لحيل مختلفة كي يصل الحاجبان ببعضهم بشكل أكثر كثافة، فقد كانت بعض السيدات يلجأن بوضع حواجب صناعية من شعر الماعز .

 

الحضارة الرومانية لم تحب الفلاسفة :

الفلاسفة العظماء مثل سنيكا وماركو ازيو ولد فى الإمبراطورية الرومانية ومع ذلك كان الرومان القدماء معادين للفلسفة،  فقد كان الرومان يعتقدون أن الفلسفة ودراسات العالم الداخلي للإنسان بلا قيمة فى الحياة العملية وخدمة السلطة .

قادة جيوش الرومان لم يحاربوا :

الأعمال الفنية دائماً تظهر قادة الجيوش الرومانية بأنهم يتقدمون صفوف المحاربين خلال المعركة ولكنهم في الحقيقة لم يكونوا محاربين، لكن كانوا يراقبون الجيوش من بعيد كي تكون لديهم رؤية واضحة للمناورة بشكل أفضل خلال المعركة وإذا خسر الجيش المعركة فإنه يجب على هؤلاء القادة أن تقتلوا أنفسهم أو يبحثون عن الموت على يد أعدائهم .

عادة شرب السم:

فى نهاية القرن الأول الميلادي كان الأباطرة الرومانيين يتبعون عادة شرب كمية صغيرة من السم كي تزيد من مناعتهم وكان خليط السم و أول من اتبعه تلك الطريقة هو  ملك بالطوسي .

اضطهاد المسيحيين عند الرومان:

الرومان القدماء كانوا يعتقدون أن لديهم أسباب كافية لاضطهاد المسيحيين، لأنهم كانوا يعتقدون أن الإمبراطورية الرومانية بنيت على الشرك،  فرفضت عقيدة المسيحيين أن تعترف بوجود تلك الآلهة وتعتبرها خرافات ليس لها أي قيمة مجرد صناعة شيطانية فقط .

لذا فقد حذر الرومان انتشار العقيدة المسيحية كي لا يغضبوا آلهتهم ومع ذلك حاولوا المطهرون إعطاء فرصة للمسيحيين كي يتجنبوا القتل بأن يقبلوا تلك الآلهة التقليدية فى الامبراطورية الرومانية، لكن المسيحيين لم يوافقوا لأنها ضد عقيدتهم .

التقيؤ في الأعياد كان طبيعيا:

الرومان كانوا يحبون الإفراط في كل شئ ، لذا فقط كانت لديهم عادة التقيؤ في الأعياد وطبقاً للفيلسوف سفنسكا فإن الرومان عادة كانوا يفرطون في تناول الطعام حتى يشعرون بالمرض ثم كانوا يلجأون بالتقيؤ كي يخفف من آلام المعدة ثم يعاودون الأكل مرة أخرى .

تعيين الخيول فى مناصب سياسية فى عصر الروماني:

انسطتاطيوس:

كان الحصان المفضل لدى الإمبراطور كاليجولا وقد أقيم له تمثال من الرخام تقديراً له وكان ذلك الحصان يرتدي اللون البنفسجي ويضع اكسسوارات من الاحجار النادرة النفسية وكان ذلك الحصان يتناول طعام من الشوفان المخلوط برقائق الذهب ويقال أن الامبراطور قد خطط لتعيين الحصان قنصل ولكن يعتقد أن الإمبراطور قال ذلك لكي يظهر أن الحصان قد يقوم بعمل وظيفة عضو بمجلس الشيوخ .

لم يستخدموا الصابون :

الرومان كانوا يستحمون يومياً ولكنهم لم يستخدموا الصابون و إنما كانوا يستخدمون زيوت ومواد أخرى لصنفرة الجسم .

غسل الملابس كان غريباً لدى الرومان:

الرومان القدماء كانوا يستخدمون البول البشري لغسل الملابس فقط، فقد كانت توضع الملابس في اماكن مملؤ بالبول ثم يتم شطفها وغسلها بعد ذلك بالماء .

 

عن hussein

شاهد أيضاً

معلومات عن العقرب لم تسمع عنها من قبل

العقرب أو المعروف بأم أربعة وأربعين تلك الحشرة التي عندما نشاهدها أو نسمع عنها نشعر …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *